وقد كشفت عن سرقة أكثر من ستة مليارات السجل حتى الآن في عام 2017

 

في حين أن مجرمي الإنترنت أصبحو أكثر وأكثر تعقيدا كل يوم،فإن هجوم عبر الإنترنت يمكن أن يؤدي إلى بطء أداء الكمبيوتر، وفقدان البيانات مكلفة و الكثير من الأضرار. وهذا ينطوي على خسائر كبيرة على الإنتاجية والربحية.

ووفقا لتقرير “كيك فيو” في منتصف العام 2017، وهي شركة مقرها فرجينيا تقوم بمراقبة ورصد خروقات البيانات، معلنة أنه تم الكشف عن 2222 حادثا من البيانات التي تم الكشف عنها علنا خلال 30 يونيو، مما مكن المهاجمين من سرقة أكثر من 6 مليارات سجل.

ويقول التقرير إن المهاجمين يستخدمون بشكل متزايد أساليب التصيد ضد المواطنين الأمريكيين لسرقة البيانات المتعلقة بالعمالة والضرائب. في عام 2016 حوالي 160 الهجمات التصيد كانت مسؤولة عن سرقة معلومات الموظفين. ومع ذلك، فقد ازدادت الأمور سوءا في الأشهر الستة الأولى من عام 2017 نظرا لارتفاع هذه الهجمات بنسبة 25٪.

You may also like...

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *