اختراق عن ما لا يقل عن 90 حساب بريد الإلكتروني الخاص بلبرلمان البريطاني

 

في صباح يوم الجمعة تلقى نظام البريد الإلكتروني الخاص بلبرلمان البريطاني هجوم إلكتروني الذي أسفر عن ما لا يقل عن 90 رسائل البريد الإلكتروني ال خاصة بأعضاء البرلمان والمشرعين وغيرهم من الموظفين البرلمانيين.
وفي الوقت نفسه، وكإجراء احترازي، أغلق الأمن مؤقتا الوصول إلى شبكات الخاصة بلبرلمان لحماية حسابات البريد الإلكتروني. 
وقد نصح الديمقراطي الليبرالي كريس رينارد على تويتر بأن الرسائل العاجلة يجب أن ترسل عن طريق رسالة نصية.
وقال المتحدث “لقد اكتشفنا محاولات غير مصرح بها للوصول الى حسابات مستخدمي الشبكات البرلمانية، ونقوم بالتحقيق فى هذا الحادث المستمر، والعمل بشكل وثيق مع المركز الوطنى للامن السيبرانى”.
وقال “ان للبرلمان اجرأت صارمة لحماية جميع حساباتنا ونظمنا، ونحن نتخذ الخطوات اللازمة لحماية وتأمين شبكتنا”.
ووجدت السلطات أن أقل من 1٪ من عناوين البريد الإلكتروني البالغ عددها 9000 عنوان في البرلمان قد تعرضت للاختراق باستخدام هجوم القوة الغاشمة الذي استمر لأكثر من 12 ساعة.
ولكن إذا تم الوصول إلى رسائل البريد الإلكتروني بنجاح، يعتقد الخبراء وحذروا من أن السياسيين يمكن أن يكونوا في خطر الابتزاز أو الهجمات الإرهابية.
ومن غير الواضح من هو المسؤول عن الهجوم لاكن بعد يومين فقط وجدت أن كلمات السر الخاصة بوزراء الحكومة البريطانية والمسؤولين البريطانيين تباع على الانترنت من قبل قراصنة فى المنتديات الروسية تحت الارض.
ومع ذلك، فإن معظم المسؤولين في المملكة المتحدة يشتبه روسيا وكوريا الشمالية للهجوم السيبراني البرلمان البريطاني.
واضاف “اننا مستمرون فى التحقيق فى الحادث واتخاذ المزيد من الاجراأت لتأمين شبكة الكمبيوتر والاتصال بالمركز الوطنى للامن السيبرانى البريطانى”. وفقا لما ذكرته المتحدثة.

You may also like...

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *